اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الثلاثاء، 27 أغسطس، 2013

مذكرات مريم فخر الدين تثير قلق كبار الفنانين ورموز السلطة والسياسيين

جاء خبر انتهاء الفنانة القديرة مريم فخر الدين من تسجيل مذكراتها بالفيديو ليثير قلق معظم من عاصروا أميرة السينما إنجي ليس فقط من داخل الوسط الفني، ولكن حتي السياسيين ورجال الدولة وكبار المفكرين، حيث توقع الجميع أن تكشف مريم عن طبيعة العلاقات الشائكة والمتشابكة التي ربطت بعض فنانات وفناني جيلها برموز السلطة داخل مصر وخارجها خلال تلك الفترة الحساسة التي تم خلالها تجنيد نجمات السينما للعمل داخل جهاز المخابرات تحت قيادة رئيسه الراحل صلاح نصر ومهندس العمليات القذرة الضابط موافي أو صفوت الشريف مصور الأفلام الجنسية التي عرفت بأفلام الكنترول.

سر قلق هؤلاء يرجع لما هو معروف عن مريم من أن لسانها زالف وبتقول كل حاجة بل أحيانا تخونها الذاكرة والتمييز بحكم السن وتتطرق لأمور وحكايات وألفاظ لا يجوز عرضها علي الشاشات، حيث كانت قد كشفت من قبل رغبة الفنانة نبيلة عبيد في الايقاع بوزير الداخلية وقتها حبيب العادلي، حينما سألت مريم هو عاجبه إيه في انوشكا.. طليقة ابن مريم الأجنبية التي تزوجها العادلي وقالت علي الهواء نبيلة سألتني هو بيروح فين وبيلعب رياضة في أي نادي حتي تذهب وتلتقي به علي اعتبار أنها واثقة في أن الرجل الذي وقعته أنوشكا لن يأخذ في يد بلبلة «غلوة» تلك الرواية التي حكتها مريم للإعلامي وائل الابراشي علي الهواء وأثارت حفيظة نبيلة عبيد ونفتها بشدة لأنها كشفت عنها بعد سقوط العادلي وحبسه.

يذكر أن مريم كانت قد وصفت اعتماد خورشيد في حوار سابق بأنها «ساقطة» وقالت اللفظ الخارج بالبلدي، حيث سجل لها الصحفي عبارة اكتب علي لساني اعتماد دي شر.. ثم تطرقت للعلاقة المشبوهة التي جمعت سعاد حسني وعبدالحليم حافظ مع قيادات المخابرات وأعضاء مجلس قيادة الثورة، وبذلك تكون إذاعة مذكرات مريم أشبه بالتصوير الواقعي لفيلم الراقصة والسياسي وقتما فكرت الراقصة سونيا التي لعبت دورها أيضا نبيلة عبيد في فضح أسرار علاقاتها بالكبار هي وزميلاتها من خلال سلاح المذكرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر