اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

السبت، 24 أغسطس، 2013

قصة حياة أمير الغناء فريد الأطرش


فريد الأطرش (1915 - 1974) موسيقار مصري من أصل سوري ، نشأ و عاش في القاهرة، ترك بصمات واضحة على الموسيقى والغناء العربي ويعد من أعلام الفن العربي.

ينتمي فريد الأطرش الى آل الأطرش احدى العائلات العريقة في جبل الدروز جنوب سوريا والتى هى الان محافظة السويداء هذه المنطقة المسماه جبل العرب او جبل الدروز ,
كان لهم دور مهم ضد الاستعمار الفرنسى لسوريا الفرنسي سنة 1923وقد قام سلطان باشا الاطرش باطلاق شراره الثورة السورية الكبرى عام 1925 ضد الفرنسين في سوريا .

والده
فهد فرحان إسماعيل الأطرش من جبل الدروز في سوريا، تزوج ثلاث مرات: الأولى سنة 1899 وكانت زوجته طرفة الأطرش وأنجب منها إبنه طلال، والثانية سنة 1909 وكانت زوجته
علياء المنذر، وأنجب منها خمسة أولاد: ثلاثة ذكور وهم: أنور وفريد وفؤاد وبنتان وهما: وداد وآمال(أسمهان) المطربة الشهير اسمهان . وفي السنة 1921 تزوج ميسرة الأطرش وأنجب
منها أربعة اطفال: منير منيرة كرجية وإعتدال. توفي عام 1924 ودفن في مدينة السويداء في سوريا.

والدته
الأميرة علياء حسين المنذر وهي مطربه تتمتع بصوت جميل قادر على تأدية العتابا والميجانا تأثرت بمطرب العتابااللبناني يوسف تاج الذي تابعت اسلوبه فيما بعد المطربه صباح ، توفيت
سنة 1968 ودفنت في بلدة الشويت في جبل لبنان حيث كان للعائلة منزلا هناك اضافة إلى منزلهم الكبير في بلدة القريا في ( السويداء )جبل الدروز بسوريا .

حياة فريد الأطرش
ولد فريد الأطرش سنة 1915. عانى حرمان رؤية والده ومن اضطراره إلى التنقل والسفر منذ طفولته، من سوريا إلى القاهرة مع والدته هربا من الفرنسيين المعتزمين إعتقاله وعائلته
إنتقاما لوطنية والدهم فهد الاطرش وعائلة الاطرش في الجبل الذي قاتل ضد ظلم الفرنسيين في جبل الدروز بسوريا . عاش فريد في القاهرة في حجرتين صغيرتين مع والدته عالية
بنت المنذر وشقيقه فؤاد وأسمهان.
حرصت والدته على بقائه في المدرسة غير أن زكي باشا أوصى به مصطفى رضا في دخوله معهد الموسيقى. فعزف فريد وتم قبوله فأحس وكأنه ولد في تلك اللحظة. إلى جانب المعهد
أصبح يبيع القماش ويوزع الإعلانات من أجل إعالة الأسرة. وبعد عام بدأ بالتفتيش عن نوافذ فنية ينطلق منها حتى إلتقى بفريد غصن والمطرب إبراهيم حمودة الذي طلب منه الإنضمام إلى
فرقته للعزف على العود. أقام زكي باشا حفلة يعود ريعها إلى الثوار، أطل فريد تلك الليلة على المسرح وغنى أغنية وطنية ونجح في طلته الأولى. بعد جملة من النصائح إهتدى إلى بديعة
مصابني التي ألحقته مع مجموعة المغنين ونجح أخيرا في إقناعها للغناء وحده.
سجل أغنيته الأولى (يا ريتني طير لأطير حواليك) كلمات وألحان يحيى اللبابيدى فأصبح يغني في الإذاعة مرتين في الإسبوع لكن ما كان يقبضه كان زهيدا جدا.
عرف فريد عادات جميلة وعادات غير مستحبة، فكان إتصاله بالقمار شيئا من تلك العادات السيئة، أدمن على لعب الورق حتى عود نفسه على الإقلاع، وعرف أيضا حبه للخيل.

الشعراء الذين غنّى فريد الأطرش من أشعارهم
غنى فريد الأطرش كلمات كثير من شعراء عصره وهم (حسب الترتيب الألفبائي):
أحمد بدرخان، أحمد خميس، أحمد رامي، أحمد شفيق كامل، أحمد منصور، الأخطل الصغير (بشارة الخوري)، إسماعيل الحبروك، أمين صدقي، أنور عبدالله، بديع خيري، بيرم التونسي,
توفيق بركات، حسين السيد، حسين شفيق المصري، خالد الفيصل، أبو السعود الأبياري، شريفة فتحي، صالح جودت، عبدالجليل وهبة، عبدالعزيز سلام، فتحي قوره، كامل الشناوي،
مأمون الشناوي، محمد حلمي حكيم، محمود فتحي إبراهيم، مدحت عاصم، مرسي جميل عزيز، ميشال طعمه، يحيى اللبابيدي ويوسف بدروس.

الفنانون والفنانات الذين لحنّ لهم فريد
لحن فريد الأطرش لعدد من الفنانين والفنانات العرب، وفيما يلي أسماء هؤلاء بحسب الترتيب الألفبائي:
إسماعيل ياسين، أسمهان، تحية كاريوكا، ثريا حلمي، سامية جمال(رقصات)، سيد سليمان، شادية، شافية أحمد، صباح، عصمت عبد العليم، فتحية أحمد، ليلى الجزائرية، مها صبري،
نادية جمال، دلال الشمالي، وديع الصافي، عصام رجي، نادية فهمي، نور الهدى ووردة الجزائرية (كلمة عتاب)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر