اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الجمعة، 30 أغسطس، 2013

اعتماد خورشيد فى شبابها سلمت نفسها للشيطان

فشلت اعتماد خورشيد فى تبرئة نفسها من العمل كقوادة وداعرة وفشل الجاسوس مصطفى امين فى تلويث سمعة المخابرات العامة ردا على ضبطه متلبسا ومتورطا فى اعمال تجسس ثم سجنه ولم يفلح كتاب (اعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات صلاح نصر) الذى كتبه مصطفى امين لحساب اعتماد فى تبرئة الاثنين
والان تعتزم عائلة "خورشيد" التي جاءت بالعديد من المشاهير في التاريخ السياسي والفني المصري، تقديم فيلم سينمائي يقدم ظهور العائلة في حقبة الستينات بواسطة أعتماد خورشيد التي كانت تعمل في عمليات الكنترول التي كان يقيمها كل من صفوت الشريف وصلاح نصر لتجنيد الفنانات لتصويرهن في عمليات جنسية، مرورا بسطوع نجم الفنان عمر خورشيد الذي قتل في بداية الثمانينات.
قرر المنتج ايهاب خورشيد أن يقدم فيلما عن قصة حياة القوادة " اعتماد خورشيد" وتم اختيار الممثل الشاب عمر خورشيد لكي يجسد شخصية جدة "أحمد خورشيد" زوج اعتماد خورشيد الأول.


وتدور احداث الفيلم حول تاريخ العائلة وظهورها في الستينات، وأرغام أحمد خورشيد من جانب مدير جهاز المخابرات صلاح نصر- حسب مزاعم اعتماد - بتطليق زوجته أعتماد خورشيد، وينظم عمر حاليا جلسات عمل مع والده ايهاب خورشيد ولا يزال حتى الآن يفكر في ممثلي الفيلم.
الفيلم سيتناول الكثيرين من نجوم هذه العائلة مثل عازف الجيتار عمر خورشيد وكيفية تصفيته ، وذلك للتخلص منه بعد أن تدخل عمر في الثمانينات ليحمي السندريلا سعاد حسني من سطوه وجبروت مسؤول كبير فى الدولة، ولم يكن أمام المسؤول سوى أفتعال شائعة تقول أن هناك علاقة بين ابنة الرئيس السادات وعازف الجيتار وهو ما كان خطأ، وتم التخلص منه من جانب بعض الجهات الإمنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر