اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الأحد، 22 سبتمبر، 2013

رئيس المخابرات الرهيب صلاح نصر أحد أهم أسباب نكسة 1967



كشفت وثائق أمريكية صلاح نصر مدير المخابرات في عهد الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر كان أحد أهم أسباب نكسة 1967 أمام إسرائيل، حيث تسبب في تسريب معلومات مهمة عن وحدة رادار حصل عليها عبد الناصر من روسيا.

وحدة الرادار بحسب المذكرات كانت وراء القرارات الـ6 التي أدت لهزيمة 5 يونيو 1976، وذلك بعد أن وثق عبد الناصر في قدرة تلك الوحدة على كشف الطائرات الإسرائيلية حتى قبل إقلاعها من مطاراتها كما أخبروه السوفييت.

المفاجأة التي تكشفها الوثائق –بحسب جريدة روز اليوسف- أن إسرائيل علمت بأمر ذلك الرادار بجملة واحدة مشفرة أرسلتها جاسوسة عملت لحساب الموساد الإسرائيلي في شبكة السيدات سيئات السمعة التابعة لصلاح نصر في القاهرة كان محتواها “الرادار الروسي أعمى تحت 500 متر”.

الجاسوسة بحسب الوثائق فنانة كانت مع صلاح نصر في شاليه يملكه بالقرب من هضبة الأهرامات بالجيزة، والمعلومات المتوفرة تفيد بأنها كانت واحدة من السيدات التي استغلهن نصر في عمليات ... في إطار عمليات الكونترول والسيطرة المخابراتية على عناصر أجنبية ومحلية.

وخلال أحداث تلك الليلة... وفي لحظة ما رن جرس الهاتف، فطلبت منه الفنانة الجاسوسة ألا يرد، لكنه أكد لها أنه لن يأخذ سوى دقيقة لأنه ينتظر تليفونا مهما، وكان حظها أن تعثر على أغلى معلومة أرسلت للموساد من مصر منذ بداية انقلاب الضباط الأحرار في 23 يوليو عام 1952 وحتى تلك الليلة الغريبة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر