اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

هل أصبح السرطان مرض النجوم ؟




التساؤل يقفز إلى الأذهان بعد المعاناة التى مر بها الفنان أحمد زكى مع هذا المرض اللعين ولم يكن الفنان أحمد زكى الوحيد الذى وقع ضحية لهذا المرض فقد أصبح بالفعل هو مرض النجوم ولو عددنا ضحاياه فى العالم من النجوم والفنانين لاتسع الأمر لكتاب موفور الصفحات و فى مصر فملف المرض اللعين مليء بأسماء النجوم بداية من أنور وجدى وسامية جمال والفنانة ليلى فوزى إلى الفنانة الشابة هالة فؤاد والفنان ممدوح وافى و الفنان عبدالله محمود واحمد ذكي ثم اخيرا نوال وكثيرين من النجوم لذا كان لابد أن نفتح الملف حول علاقة هذا المرض ونجوم الفن خاصة أن هذا المرض يفاجئ صاحبه تماماً وما هى إلا أيام أو شهور حتى يذهب به إلى النهاية المحتومة وعدد النجوم كبير ومنهم الفنانة سامية جمال التى عانت من المرض وعاشت أيامها الأخيرة فقيرة من جرائه وابتعدت عن الفن بسببه أما الفنانة الجميلة ليلى فوزى والتى ماتت بهذا المرض قبل شهور عانت أيضاً منه معاناة طويلة فى صمت أما قصة الفنان محمد فوزى فهى طويلة مع المرض وكذلك قصة الفنانة الشابة هالة فؤاد مع هذا المرض الخبيث فطويلة فقد أصيبت بسرطان الدم "اللوكيميا" واعتزلت الفن بسببه وهى فى مجدها وريعان شبابها ومن المصادفة أن يعانى زوجها أوطليقها الفنان أحمد زكى من نفس المرض ولا نعرف وجه المصادفة فى أن يكون الفنان ممدوح وافى أحد أبرز أصدقاء أحمد زكى هو أيضاً من ضحايا المرض ويذكر الجميع كيف وقف وافى متأثراً بإصابة أحمد زكى بالمرض وبكاؤه الشديد على صديقه الذى يعانى من الألم ولم يكن يعرف أنه هو نفسه لديه نفس المرض حيث اكتشف فجأة إصابته بسرطان البنكرياس ومات بهذا المرض• وكان عبد الله محمود الممثل الشاب آخر ضحايا المرض إلا أن العناية الإلهية أنقذته حيث اكتشف المرض مبكراً وتم استئصال الورم وأصبح عبد الله محمود بخير •• ، وكان عبد الله قد أصيب بورم خبيث فى الجانب الأيسر من المخ قد اكتشف المرض مؤخراً أثناء تصويره لآخر مشاهد فيلم واحد كاببتشينو وهو أول بطولة مطلقة له وقالت زوجته أنه قد أصيب بالمرض منذ فترة طويلة لكنه اكتشفه فى وقت متأخر عندما سقط مغشياً عليه فى البلاتوه فى يوم اصطحب فيه ابنه الأكبر معه وعندما علمت حضرت على الفور وتم نقله إلى المستشفى وهناك علمت بالخبر الحزين الذى أخفيناه عنه إلى أن تجرى له عملية جراحية لاستئصال الورم وأجريت العملية فى معهد ناصر للأورام على نفقة الدولة وحالياً هو تحت المراقبة الطبية المركزة حتى تتم السيطرة على المرض تماماً وفى فترة مكوثه بالمعهد استلم رسالة من الفنان الكبير أحمد زكى رجمه الله فقد تحمل مبلغاً من المال مع توقيعه بكلمات حنونة جاء فيها >أتمنى لك الشفاء العاجل حتى تأتى لتزور أباك أحمد زكى " أما الفنان أحمد زكى نفسه فقد اكتشف بالمصادفة إصابته بسرطان الرئة فى أواخر العام الماضى عند قيامه بعمل أشعة على مفصله فى مستشفى دار الفؤاد وتذكر وقتها حالة الألم التى يشعر بها فى صدره فطلب من الأطباء عمل أشعة له وفوجئ بإصابته بالسرطان وتراكم المياه على الرئة، وقد سافر على أثرها إلى فرنسا للعلاج وحقق نتائج ناجحة وقتها وعاد إلى مصر يستأنف العمل فى فيلم العندليب لكنه لم يلبث إلا و عانى من مضاعفات الورم السرطانى فى صدره الذى انتشر فى أنحاء مختلفة بجسده شملت الكبد والغدد اللمفاوية فى البطن مما سبب له استسقاءً بروتينياً والتهاباً رئوياً وضيقاً حاداً فى الشعب الهوائيةالحرجة وقد قضى المرض على حياته وكان يأمل ان يعود للكاميرات لآنهاء مشهد وفاة عبد الحليم ولكن كانت نهايته اقرب • 

محمد فوزى 

ونعود بالذاكرة إلى الخلف قليلاً حيث كانت أشهر حالات الإصابة بمرض السرطان من نصيب المطرب محمد والذى توفى عام 1966 بعد رحلة معاناة طويلة مع هذا الوحش الكاسر الذى اكتشفه بعدما لوحظ فقدانه لوزنه بصورة غريبة حيث كان وزنه قبل مرضه 84 كيلو ونقص وزنه وقت وفاته 37 كيلوا• ثم جاءت وفاة الفنان أنور وجدى متأثراً بإصابته بالسرطان فى المعدة مما أضطره إلى إشهار إفلاسه بسبب تكاليف العلاج الباهظة وقد كان ممنوعاً من كافة أنواع الطعام وفى حديث قديم له أكد أنه مستعد أن يدفع حياته ثمناً لأن يتناول "طبق فول"• والفنانة الاستعراضية نعيمة عاكف كانت من ضحايا السرطان هى الأخرى وكانت بدايتها الفنية حينما اكتشفها المخرج حسين فوزى عام 1949 فى فيلم "العيش والملح" ومن أهم أفلامها تمر حنة وقد توفيت في23 إبريل عام 1966 متأثرة بإصابتها بسرطان الدم• وجاء بعدها وفاة المطربة مها صبرى الملقبة بالسلطانة ثم ناهد يسرى زوجة الشاعر صلاح چاهين بسبب الإصابة بنفس المرض أيضاً، والفنانة ناهد شريف كانت قد أصيبت بسرطان الثدي، وتوفيت على أثره بعد فترة معاناة مريرة دامت أكثر فى خمس سنوات ، أما فايزة أحمد فرحلت فى الثمانينيات بسبب المرض اللعين وسافرت للعلاج ولكن أتت الجراحة بدون نفع، الأمر الذى أدى إلى اعتزالها وملازمتها للفراش حتى الوفاة• أما الفنانة شادية فقد هاجمها المرض فى مجدها مما اضطرها للاعتزال وسافرت لأمريكا وخضعت للجراحة لكن دون نتيجة مما أدى إلى اضطرار الأطباء إلى استئصال أجزاء من جسدها حتى تتم السيطرة على السرطان وتجنب انتشاره وبعد عودتها من الجراحة اعتزلت شادية الفن وتبرعت بشقتها الخاصة لكى تكون مركزاً للأبحاث الطبية السرطانية• كما أصيبت الفنانة مديحة كامل هى الأخرى بسرطان الثدى واعتزلت العمل الفنى وارتدت الحجاب ورحلت عن عالمنا فى 1997 بعد آخر أفلامها >بوابة إبليس< مع محمود حميدة وهى مواليد عام 1946 ، والغريب أن الفنانة هالة فؤاد توفيت لإصابتها بالسرطان ورحلت عن عالمنا وهى صغيرة فى السن • وجه شريهان ومرض الفنانة شريهان كان الأشهر حيث لاحظت وجود بثور داكنة اللون بوجهها وعندما عرضت نفسها على الأطباء اكتشفوا حالتها ونصحوها بالسفر لفرنسا لإجراء الفحوصات وهناك اكتشفت إصابتها بالسرطان فى الجلد فنتج عنه تجمع المياه على رئتيها وتورم فى خدها الأيمن وفكها وإصابة الغدة اللعابية وأجرت عدد اًكبيراً من العمليات الخطيرة لاستئصال الورم وتغيير الغدة اللعابية، وحتى الآن تسافر شريهان إلى فرنسا بانتظام لإجراء فحوصات دورية بعد تراجع وزنها إلى 32 كيلوا وكانت شريهان قد فازت بجائزة أحسن ممثلة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الثامنة عشرة، ولكنها اعتذرت عن الحضور وتسلم الجائزة نائبها لسفرها للعلاج وبعدها اعتزلت شريهان الفن• الفنانة الشابة ميرنا المهندس أصيبت بسرطان القولون وهى لازالت فى بداية الثلاثينيات من عمرها وسافرت إلى لندن وأجرت عدة عمليات جراحية وتحسنت حالتها نظراً لاكتشاف المرض مبكراً وعادت لحياتها الطبيعية الآن• أما المخرجة منى أبو النصر صاحبة أول فيلم كارتون مصرى أصيبت بسرطان فى الدم وقداكتشفته بعدما أصيبت بنزلة برد وسعال شديدين ورحلت فى رمضان قبل الماضى ولا ينسى أحد مبتكرة شخصية >بكار< التى راحت ضحية هذا المرض• ومؤخراً أتت وفاة المطرب محمد قنديل بعد اكتشافه للمرض منذ أكثر من عام وأجرى عمليات لإزالة المياه على الرئة وراح ضحية المرض بعد معاناة طويلة• والكثيرين الذىن رحلو بعد معاناة مع هذا اللعين مثل الفنانة نبيله السيد والتى اعتزلت حتى اسرتها بعد ان داهمها المرض وخشيت ان يراها افراد اسرتها بسوره تحزنهم * 


الاضاءة والمكياج 

وعن الاسباب التى جعلت من مرض السرطان مرض النجوم يقول د•عصام النجار أخصائى أمراض جلدية أن معظم الأمراض السرطانية التى تصيب الجلد تحدث بسبب التعرض المباشر للإضاءة بتركيز شديد وبدرجة تساعد على تحويل الصبغات إلى خلايا سرطانية ، وكدا أن طبيعة عملية التصوير واستخدام الأفلام الحساسة تتطلب تسليط الإضاءة المركزة على الفنان هذا إلى جانب تفاعل الإضاءة مع المكياچ بصورة سريعة مما يؤدى إلى الإصابة بالسرطان وبالتالى فالنجوم من أكثر الشخصيات تعرضاً لسرطان الجلد بسبب الإضاءة والميكاچ • أما د• محمد عبد الهادى استشارى القلب والباطنة فيؤكد أن تناول الخمور يؤدى إلى تكوين القرحات بالمعدة واستمرار شربها يؤدى إلى إصابة المعدة أكملها بالسرطان وأحيانا ً يصاب القولون أيضاً نظراً للإفرازات التى تخرج من هذه القرح وتزيد من نشاط الخلايا السرطانية ، وكدا أن أغلب الفنانين مدخنون والتدخين هو السبب الرئيسى لسرطان المخ وهذا يجعلهم عرضة للإصابة بالسرطان بأنواعه المختلفة• وتضيف د• جليلة مختار أستاذة طب الأطفال وأمراض الدم أن مادة النيكوتين والسموم الناتجة عن التدخين من أهم الأسباب وراء إصابة الإنسان بسرطان الدم وهو أفتك أنواع السرطان وأسرعهم قتلاً ، مؤكدة أن طبيعة عمل الممثلين تجعلم معرضين يومياً لعوامل الإصابة بمرض السرطان وطرق الوقاية منه قد تؤثر على عملهم ومزاجهم الشخصى الذى يؤثر بدوره على آدائهم وتلقائيتهم أمام الكاميرا•

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر