اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

عادل إمام فى رسالة ضد الإرهاب

الفنان عادل إمام واحد ممن رفعوا لواء الفن من أجل الفن فى مصر وكانت أعماله كلها تمثل رسالة ضد الإرهاب، تعرض لكثير من التهديدات بالقتل لكن اختياراته لأعماله دائماً كانت أكبر رد على تلك التهديدات، فهو صاحب الاختيارات الجريئة وفيلمه «الإرهابى» رغم أنه فتح النار على الإرهاب بشكل واضح، فإن الزعيم كان يجوب المحافظات إعلاناً منه عن عدم خوفه ودعوته لمواجهة مثل تلك الميليشيات.

قال «إمام»: المصريون لا يخافون بدليل أننا وقفنا أمام الإرهاب منذ ظهوره فى مصر وناقشت ذلك فى أفلامى كلها، فحتى لو كانت أعمالى بعيدة عن القضية، إلا أن الإرهاب الفكرى الذى كان السبب فى وجود هذا الإرهاب كان قضيتى الأساسية لأن الفن رسالة، ومواقفى كانت واضحة منذ بدايتى فى مواجهتهم وسنظل نواجههم لأننا على قلب رجل واحد، فمصر الآن ضد الإرهاب وأتمنى أن يخرجنا الله من هذه المشكلة على خير، وحتى لو كان الهجوم الآن معروفاً أنه من جماعات بعينها على عكس ما كان يحدث فى التسعينيات لكن الإرهاب سيظل هو الإرهاب، والجيش والشرطة يقفان ضده، ولا أرى أي تخوفات من تقديم عمل ضدهم، بل أصبح ذلك من السهولة أن تقديم عملاً قوياً يقف فى وجههم جميعاً فلن تهزم مصر بعدما خرج 30 مليون مصرى لمواجهة الإرهاب وتفويض الفريق السيسى، فمصر صنعت سيمفونية من 30 مليون مصري وأكثر وقفوا جميعاً فى 30 يونية بعد ضمان تأييد الجيش المصرى العظيم له والفارس النبيل معه الفريق أول عبدالفتاح السيسى، ونحن كفنانين دورنا فى هذا الوقت وضع أيدينا على تلك الحقائق وتقديمها فى أعمال توضح مصير مصر
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر