اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الأحد، 13 أكتوبر، 2013

قصة حياة الموسيقار محمد عبد الوهاب




و لد محمد عبد الوهاب فى 13 مارس فى باب الشعرية لابوه الشيخ محمد ابو عيسى و يرجع اصله الى ابو كبير محافظة الشرقية و الذى كان يعمل كمؤذن و قارئ فى جامع سيدى الشعرانى فى باب الشعرية و امه فاطمة حجازى التى انجبت ثلاثة اولاد منهم محمد و بنتين و التحق محمد عبد الوهاب بكتاب جامع سيدى الشعرانى بناءأ على رغبة جنيه من ابيه الذى اراده ان يلتحق بالازهر ليخلفه فى وظيفته و حفظ عدة اجزائ من القرأن و ذلك قبل ان يهمل تعليمه و يتعلق بالغناء و الطرب حيث شغف بالاستماع الى شيوخ الغناء فى ذلك العصر مثل الشيخ سلامة حجازى ,عبد الحى حلمى ,صالح عبد الحى و كان يحضر الموالد و الافرح التى كان يغنى فيها هؤلاء الشيوخ و ذلك بالاستماع لغنائهم و حفظ اغانيهم و لكن اسرته لم ترضى بهذه الافعال فكانت تعاقبه على ذلك و بعدها قابل الاستاذ فوزى الجزايرلى صاحب فرقة مسرحيت بالحسين الذى ساعد محمد عبد الوهاب على عمله كمطرب يغنى بين فصول المسرحيات التى تقدمها فرقته مقابل خمسة قروش فى كل ليلة و غنى محمد عبد الوهاب اغانى الشيخ سلامة حجازى متخفيا تحت اسم محمد البغدادى حتى لا تعثر عليه اسرته الا ان اسرته قد عثرت عليه و ازدادت اسرارا على عودته لدراسته و لكنه هرب مع سيرك الى دمنهور حتى يستطيع الغناء و لكنه طرد من دمنهور بعد بضعة ايام بسبب رفضه بالقيام باى عمل سوى الغناء فعاد الى اسرته و ذلك بعد توسط الاصدقاء التى وافقت اخيرا على غناءه مع احد الفرق و هى فرقة الاستاذ عبد الرحمن رشدى (المحامى)على مسرح برنتانيا و ذلك مقابل 3 جنيهات فى الشهر و كان يغنى نفس الاغانى للشيخ سلامة حجازى و حضر احمد شوقى احد عروض الفرقة و بمجرد سماعه لعبد الوهاب قام متوجها الى حكمدار القاهرة الانجليزى و ذلك ليطالبه بمنع محمد عبد الوهاب من الغناء بسبب صغر سنه و نظرا لعدم وجود قانون يمنع الغناء اخذ تعهد على الفرقة بعدم عمل عبد الوهاب معهم و التحق محمد عبد الوهاب بنادى الموسيقى الشرقى (معهد الموسيقى العربى )حيث تعلم العزف على العود على يد محمد القصبجى و تعلم فن المشحات و عمل فى نفس الوقت كمدرس للاناشيد بمدرسة الخازندار و لكنه ترك كل ذلك للعمل بفرقة على الكسار كمنشد فى الكورال و بعدها فرقة الريحانى عام 1921 و قام معها بجولة فى بلاد الشام و لكنه تركها ليكمل دراسة الموسيقى و يشارك فى فى الحفلات الغنائية و اثناء ذلك قابل سيد درويش الذى اعجب بصوته و عرض عليه العمل مقابل 15 جنيه فى الشهر فى فرقته الغنائية و عمل فى روايتى البروكة ,شهر زاد و على الرغم من فشل فرقة سيد درويش بل انه ظل ملازما له يستمع لغنائه و يردد الحانه حتى وفاة سيد درويش و فى عام 1924 اقيم حفل باحد كازينوهات الاسكندرية و احياه محمد عبد الوهاب و حضره رجال الدولة و العديد من المشاهير منهم احمد شوقى الذى طلب لقاء عبد الوهاب بعد انتهاء الحفل و لكنه لم ينسى ما فعله احمد شوقى بمنعه من الغناء و صغير و لكن احمد شوقى ذكر انه فعل ذلك خوفا على صحته و هو طفل و منذ تلك المقابلة تبناه احمد شوقى و تتبر السبع سنوات التى قضاها عبد الوهاب مع احمد شوقى من اهم مراحل حياته حيث انه اعتبره الاب الروحى و مثله الاعلى الذى علمه الكثير من الاشياء و كان احمد شوقى يتدخل فى تفاصيل حياة عبد الوهاب و علمه طريقة الكلام ,كيفية الاكل و الشراب و احضر له مدرس لتعليمه اللغة الفرنسية لغة الطبقات الراقية و بدأ نجم محمد عبد الوهاب يبزغ منذ ان قدمه احمد شوقى فى كافة الحفلات التى كان يذهب اليها و قدمه ايضا الى رجال الصحافة مثل طه حسين ,عباس محمود العقاد و المازنى و كذلك ايضا رجال الساسة مثل احمد ماهر باشا ,سعد زغلول ,محمود فهمى النقراشى الا ان ذلك لم يمنع الاخرين من مهاجمته و خاصة من المطربين مثل :منيرة المهدية التى طردته من اوبريت كيلوباترا ,ارك انطوان و رغم من ان محمد عبد الوهاب قدم العديد من الالحان الموسيقية ذات الطابع العربى الاصيل مثل دعاء الشرق ,ليالى الشرق ,عندما ياتى المساء الا انه اتهم بانه يقوم بتغريب الموسيقى العربية الا انه قدم كل ذلك فى اطار الاشكال المعروفة فى الاغانى العربية مثل طقطوقة و قد ذكر محمد عبد الوهاب اول لقاء جمعه بام كلثوم عام 1925 بمنزل احد الاثرياء محمود خيرت ) وهو والد الموسيقار ابو بكر حيرت و جد الموسيقار عمر خيرت حيث غنيا معا دويتو على قد النيل و ما يطول و ألحان سيد درويش و من بداية الثلاثينات و حتى اواخر الاربعينيات كانت الصف تلقب كل من محمد عبد الوهاب و ام كلثوم بالعدوين الا انه تم محاولاتين للجمع بينهم فكانت اول محاولة من طلعت حرب الذى اطلع عبد الوهاب و ام كلثوم برغبته فى جمعهم فى فيلم اما المحاولة الثانية فكانت غير موثوق بها و قام الرئيس جمال عبد الناصر و انتهز احتفلات اعياد الثورة و عاتبهما على عدم قيامهما باى عمل فنى مشترك اثناء لقائه بهما فوعد بالعمل على ذلك و جاءت اغنية انت عمرى كأول عمل مشترك بينهما و قام محمد عبد الوهاب بتلحين عشرة اغانى لام كلثوم خلال 9 سنوات فقط و هى انت عمرى :احمد شفيق احمد شفيق كامل 1964 2على باب مصر كامل الشناوى 1964 3انت الحب احمد رامى 1965 4-امل حياتى احمد شفيق كامل 5–فكرونى عبد الوهاب محمد 1966 6 -هذه ليلتى جورج جرداق 1968 7 اصبح الان عندى بندقية نزار قبنى 1969 8-دارت الايام مأمون الشناوى 1970

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر