اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

الاثنين، 5 أغسطس، 2013

سبب عدم زواج عبد الحليم حافظ من سعاد حسني

قال محمد شبانة، ابن شقيق الفنان عبد الحليم حافظ،

إن هناك قصة حب قوية، جمعت بين «عمه» عبد الحليم حافظ، والفنانة الراحلة سعاد حسني، ووصل الأمر إلى اتخاذ «حليم» قراراً بالزواج منها بالفعل، إلا أنه أشار في الوقت نفسه إلى أن «حليم» تراجع عن قراره، ولم يتزوجها، بعد عرض فيلم «خلى بالك من زوزو» نتيجة حدوث خلافات بينهما، مضيفاً أنه يمتلك الدليل على ما يقوله.


وأضاف «شبانة» أنه جلس مع كل أصدقاء «حليم» الذين عاصروه خلال رحلته الفنية، خاصة الذين سبق لهم تأكيد خبر زواج «حليم» و«سعاد»، لافتاً إلى أنه طلب منهم جميعاً إثبات ذلك بدليل مادى، إلا أنهم لم ينجحوا فى ذلك أبداً حتى اليوم، بل اكتفى كل منهم بالاستناد إلى أحاديث خاصة درات بينهم وبين «حليم».


ووصف «شبانة» تلك الأحاديث بأنها نصف الحقيقة فقط، مبرراً ذلك بكونها مع بداية قصة الحب وليس مع نهايتها، مشيراً إلى أن الخلافات الشديدة بدأت بين «حليم» و«سعاد» بعد عرض فيلم» «خلى بالك من زوزو» مباشرة، نتيجة شعور «حليم» بتغيير فى تصرفات «سعاد» معه، مشيراً فى الوقت نفسه إلى أن نجاح الفيلم، كان له تأثيراً سلبياً على قصة حبهما، ولذلك اتخذ «حليم» قراراً بالابتعاد عنها تماماً.


وأكد «شبانة»، أنه يمتلك الدليل على ما يقوله نصاً، بصوت «عبد الحليم» نفسه، على 8 شرائط كاسيت، تصل مدتها إلى 7 ساعات، وهي في حوزته حالياً، مشيراً إلى أن «حليم» سجل هذه الشرائط مع نهاية عام 1976 قبل سفره إلى لندن مباشرة، للعلاج، مضيفاً أنه سيقوم خلال الفترة القادمة بالتحضير لبرنامج تليفزيونى يكشف من خلاله عن التسجيلات الصوتية التى يمتلكها، متوقعاً عرضه خلال شهر مارس القادم، مع ذكرى وفاة عبد الحليم حافظ.


تعود تفاصيل الموضوع إلى تصريح أكثر من إعلامى وصحفي ممن عاصروا عبد الحليم حافظ خلال مشواره الفني، الذين أشار بعضهم إلى زواجه من الفنانة الراحلة سعاد حسني، وهى نقطة الخلاف التي أثارت ردود أفعال كبيرة حينها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر