اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

السبت، 26 أكتوبر، 2013

سيرة‮ ‬حياة‮ ‬الصحفي‮ ‬الكبير‮ ‬الراحل‮ ‬المرحوم‮ ‬الأستاذ‮ ‬محمد‮ ‬بديع‮ ‬سربيه‮.





صحفي لبناني. صاحب مجلة "الموعد" الفنية المشهورة ورئيس تحريرها إلى حين وفاته. توفي في خريف عام 1994 عن أربع وستين سنة بداء السرطان. تولت بناته من بعده إدارة مجلاته. له بعض المؤلفات الفنية والسياسية. من كتبه "مشوار مع العندليب" الذي أصدره عام 1978 وضمنه ذكرياته عن الفنان عبد الحليم حافظ، وهو كتاب ممتع جدا، برغم بساطة أسلوبه وقربه من العامية.

ولد‮ ‬محمد‮ ‬بديع‮ ‬سربيه‮ ‬في‮ ‬بيروت‮ ‬عام ‮ ‬1930


بدأ‮ ‬حياته‮ ‬الصحفية‮ ‬في‮ ‬جريدتي‮ “‬بيروت‮” ‬و”‬بيروت‮ ‬المساء‮”‬،‮ ‬وهو‮ ‬في‮ ‬الثامنة‮ ‬عشرة‮ ‬من‮ ‬عمره‮.‬


عمل‮ ‬مراسلاً‮ ‬لصحف “‬دار‮ ‬أخبار‮ ‬اليوم” ‬المصرية،‮ ‬وكان‮ ‬من‮ ‬أوائل‮ ‬معدّي‮ ‬البرامج‮ ‬في‮ ‬إذاعة‮ ‬الشرق‮ ‬الأدنى.

عام ‮ ‬1953،‮ ‬أصدر‮ ‬مجلة “‬الموعد‮”،‮ ‬واعتبر‮ ‬صاحب‮ ‬مدرسة‮ ‬رائدة‮ ‬في‮ ‬الصحافة‮ ‬الفنية‮.


عام ‮ ‬1954،‮ ‬بدأ‮ ‬مشواره‮ ‬في‮ ‬الصحافة‮ ‬السياسية‮ ‬اللبنانية،‮ ‬ناشراً‮ ‬مجلة “‬كل‮ ‬شيء‮”‬،‮ ‬السياسية‮ ‬الاسبوعية،‮ ‬التي‮ ‬تابع‮ ‬إصدارها‮ ‬حتى‮ ‬مطلع‮ ‬الحرب‮ ‬الأهلية‮ ‬في‮ ‬لبنان‮.






حقّق‮ ‬عدة‮ ‬انتصارات‮ ‬في‮ ‬حياته‮ ‬المهنية‮ ‬الحافلة،‮ ‬بدأها‮ ‬بحديث‮ ‬صحفي‮ ‬بالغ‮ ‬الأهمية،‮ ‬مع‮ ‬الملكة‮ ‬ناريمان،‮ ‬في‮ ‬أعقاب‮ ‬ثورة‮ ‬يوليو‮ ‬في‮ ‬مصر‮.‬


كان‮ ‬أول‮ ‬صحفي‮ ‬عربي‮ ‬يقابل‮ ‬الزعيم‮ ‬الراحل‮ ‬جمال‮ ‬عبد‮ ‬الناصر،‮ ‬ويجري‮ ‬معه‮ ‬حديثاً‮ ‬صحفياً‮ ‬لمجلة‮ “‬كل‮ ‬شيء‮”‬،‮ ‬في‮ ‬أعقاب‮ ‬ثورة‮ “يوليو”.

سجّل‮ ‬سبقاً‮ ‬صحفياً‮ ‬عام‮ ‬1960‮ ‬بإجراء‮ ‬حديث‮ ‬مع‮ ‬عبد‮ ‬الناصر،‮ ‬ردّ‮ ‬فيه‮ ‬الزعيم‮ ‬الراحل‮ ‬على‮ ‬إشاعات‮ ‬اغتياله،‮ ‬وقد‮ ‬تناقلت‮ ‬الحديث‮ ‬يومها‮ ‬جميع‮ ‬وكالات‮ ‬الاعلام‮ ‬العربية‮ ‬والأجنبية.‬


صدر مجلة “الموعد” الفنية النصف شهرية عام 1953، وما لبث أن أصدرها أسبوعية، بناء لطلب من كوكب الشرق السيدة أم كلثوم، وتابع إصدارها منذ تلك الفترة كل أسبوع، بشكل دائم ومنتظم، حتى تاريخه، وحقّق لها انتشاراً واسعاً في لبنان ومصر وجميع أرجاء الوطن العربي.

أصدر‮ ‬في‮ ‬مطلع‮ ‬الثمانينات “‬نورا‮” ‬شقيقة “‬الموعد‮” ‬وتابع‮ ‬من‮ ‬خلالها‮ ‬رسالته‮ ‬الصحفية‮.

تبنّى‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬المواهب‮ ‬الشابة،‮ ‬وأطلق‮ ‬مجموعة‮ ‬من‮ ‬النجوم‮ ‬المعروفين‮ ‬في‮ ‬عالم‮ ‬الفن،‮ ‬ويعتبر‮ ‬رائداً‮ ‬مجلياً‮ ‬في‮ ‬الصحافة‮ ‬الفنية‮.‬
كان‮ ‬صديقاً‮ ‬للفنانين‮ ‬اللبنانيين‮ ‬أمثال‮: ‬فيروز،‮ ‬الاخوين‮ ‬الرحباني،‮ ‬صباح،‮ ‬وديع‮ ‬الصافي‮ ‬وغيرهم‮.‬

كان‮ ‬صديقاً‮ ‬مقرباً‮ ‬لـ “‬صباح‮” ‬عايش‮ ‬معها‮ ‬تفاصيل‮ ‬الصعوبات‮ ‬في‮ ‬حياتها‮ ‬الفنية‮ ‬والشخصية‮ ‬وكانت‮ ‬وما‮ ‬زالت‮ ‬تخص “‬الموعد‮” ‬بحوارات‮ ‬وتحقيقات‮ ‬اعتبرت‮ ‬خبطات‮ ‬صحفية‮.‬

امتدت‮ ‬صداقة “فيروز” ‬والاخوين‮ ‬رحباني‮ ‬ومحمد‮ ‬بديع‮ ‬سربيه‮ ‬لسنوات‮ ‬طويلة‮ ‬وهناك‮ ‬صور‮ ‬في‮ ‬منزله‮ ‬جمع‮ ‬فيها‮ ‬في‮ ‬مناسبات‮ ‬اجتماعية‮ ‬بين”‬فيروز” ‬وكبار‮ ‬الفنانين‮ ‬العرب‮ ‬أمثال‮: ‬عبد‮ ‬الحليم‮ ‬حافظ‮ ‬وغيره‮.‬

كان‮ ‬شعار”‬الموعد‮” الذي اطلقه محمد‮ ‬بديع‮ ‬سربيه ‬وما‮ ‬زال: ‬‮”‬الصحافة‮ ‬الفنية‮ ‬ليست‮ ‬عرضاً‮ ‬للمباذل‮ ‬إنها‮ ‬تحمل‮ ‬إلى‮ ‬الجماهير‮ ‬الترفيه‮ ‬النظيف‮ ‬والبريء‮ ‬الذي‮ ‬يشحن‮ ‬نفوسها‮ ‬بالبهجة‮ ‬والتفاؤل‮ ‬وهكذا‮ ‬أردنا “الموعد‮” ‬أن‮ ‬تكون‮.”

رحل في 6 تشرين الاول (أكتوبر) عام 1994

تمّ‮ ‬تكريمه‮ ‬مؤخراً‮ ‬من‮ ‬قبل‮ ‬جمعية‮ ‬بيروت‮ ‬للتراث‮ ‬في‮ ‬المهرجان‮ ‬الذي‮ ‬أقيم‮ ‬في‮ ‬الأونيسكو‮ ‬تحت‮ ‬عنوان: ” روّاد‮ ‬من‮ ‬بيروت‮”.

اشتهر محمد بديع سربيه بأسلوبه الراقي في التعامل مع المادة الصحفية والتزامه بشرف المهنة، واعتماده على النقد البنّاء والخبر الصادق.

كان صديقاً لكبار النجوم في عالم الفن ولم يتاجر أو يستغل يوماً الأسرار التي كانت تُسَر إليه، بل كان يحقق الانتصارات الصحفية التي يخصه بها كبار النجوم بكل حرفية.

كوّن صداقة مع عمالقة الفن: منهم كوكب الشرق أم كلثوم التي طالبته بأن تتحوّل “الموعد” إلى مجلة أسبوعية بعدما كانت نصف شهرية، ورغم مصاعب تحقيق هذه الخطوة وهو في بداية عمله الصحفي إلاّ أنه نجح في تحقيقها إلى أن أصبحت “الموعد” من أشهر المجلات في العالم العربي.

كان صديقاً مقرباً من محمد عبد الوهاب الذي لقّبه بـ”موسيقار الأجيال” ومن فاتن حمامة التي لقّبها بـ”سيدة الشاشة العربية” ومن سعاد حسني التي لقّبها بـ”السندريللا” ومن عبد الحليم حافظ الذي لقّبه بـ”العندليب الأسمر”، ومن نادية لطفي التي لقّبها بـ”ذهبية الشعر” وكذلك كان صديقاً للموسيقار فريد الأطرش وللعديد من العمالقة والنجوم.

حقّق محمد بديع سربيه عدة انتصارات صحفية ومنها أنه كان الصحفي الوحيد الذي التقى ملك مصر السابق أحمد فؤاد يوم جاء إلى مصر في التسعينات وأجرى معه ومع والدته الملكة ناريمان حديثاً صحفياً مصوراً وحصرياً لـ”الموعد”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر