اشترك في النشرة الإخبارية لاستقبال المقالات الجديدة

السبت، 17 أغسطس، 2013

حرق أكثر من ثلاثة آلاف صورة، للفنان الراحل عبد الحليم حافظ





القاهرة – مصر : صرح الشاب كريم فاروق، نجل الفنان المصور الكبير فاروق إبراهيم المعروف بمصور المشاهير أنه كان على علاقة قوية جداً بسعاد حسني وعبد الحليم حافظ أن والده أصر على حرق أكثر من ثلاثة آلاف صورة، للفنان الراحل عبد الحليم حافظ والفنانة سعاد حسني والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، قبل وفاته حتى لا يتكشف بعض الأمور المستورة .


وقال كريم فاروق أن والده يعرف أن الكثير على شغف بالتعرف على اسرار سعاد حسني وعبد الحليم حافظ ، وأن هذه الصور فيها الكثير من الاسرار الشخصية لذلك فضل أن يحرقها .

وكان فاروق ابراهيم يرافق عبد الحليم في معظم الاماكن التي يذهب اليها ويصوره باستمرار ، وبالتالي هذا الاماكن كانت تكشف اسرار شخصية عن حياته.

واشار كريم فاروق إن والده يرحمه الله سبحانه وتعالى كان يملك مئات الآلاف من الصور لعبد الحليم حافظ تحديدا كشف عن بعضها، وآثر أن يحرق الباقي.

ويروي كريم أنه قبل نحو الشهر ونصف من وفاة والده، قام بجمع أكثر من ثلاثة آلاف صورة في كرتونة، ثم أحرقها باكامل تحتوي حتى أنه كان هناك صور لم يرها أحد من قبل لعبد الحليم حافظ والسندريلا وجمال عبد الناصر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

ساهم بنشر الموقع و لك جزيل الشكر